قديم 2010-05-30, 08:50 PM   #1 (permalink)
أبو جهاد الأثري
Senior Member
عضو فعال


تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة : Morocco
الدولة: agadir
المشاركات: 128
العضو : رجل
 
افتراضي يا أبت افعل ما تؤمر

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته








يا أبتِ افعل ما تؤمر! قالها أبر ابن لأكرم أب ، إسماعيل لإبراهيم عليهما الصلاة والسلام،
إستيقظ إبراهيم من المنام وقد رأى رؤيا مفادها: أنه يذبح ابنه، فاستجاب الابن لأبيه دون تأفف أو معارضة ، وفداه الله بذبح عظيم، وصارت بعد ذلك قضية الأضاحي سنة متبعة إلى يوم الدين؛ إكراماً لهذين العظيمين عليهما الصلاة والسلام ،
وفي كلمة: افعل ما تؤمر، لطيفة بيانية، ومعجزة قرآنية، ينبغي لقارئ القرآن أن يستوعبها ويفهم مغزاها.

فالآية التي نحن بشأن الحديث عنها هي: قول الله جل وعلا على لسان العبد الصالح والنبي الصالح إسماعيل: قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ [الصافات:102] ،
فلم لم يقل إسماعيل: افعل ما تريد ، وهو يخاطب أباه خليل الله إبراهيم عليه الصلاة والسلام هذا ما نحاول إماطة اللثام عنه، فنقول:

خليل الله جل وعلا إبراهيم هو أفضل الأنبياء بعد نبينا ، فقد نسب الله جل وعلا الملة إليه ، قال سبحانه: مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ [الحج:78] ، وأمر الله جل وعلا نبينا عليه السلام باتباع هدي ذلك النبي الكريم : ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ [النحل:123] ،
كبر إبراهيم في السن فتضرع إلى الله جل وعلا أن يرزقه غلاماً صالحاً، قال الله جل وعلا عنه: وَقَالَ إِنِّي ذَاهِبٌ إِلَى رَبِّي سَيَهْدِينِ * رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ * فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلامٍ حَلِيمٍ [الصافات:99-101] .
نشأ هذا الغلام حتى أصبح قادراً على أن يعين أباه، قال الله سبحانه و تعالى: فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ [الصافات:102] ، أي: القدرة على المعونة ، قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ [الصافات:102] ،
يقدر لإبراهيم أن يرى في المنام أنه يذبح إسماعيل، ورؤيا الأنبياء حق: فَانظُرْ مَاذَا تَرَى [الصافات:102] ، وهذا من باب أن يوطن الأب ابنه على طاعة الله ، فلو امتنع إسماعيل وقدر إبراهيم على ذبحه لذبحه، لكنه أراد أن يشتركا سوياً في الأجر ، قال الله جل وعلا: قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ [الصافات:102] ،
الآن هذا موضع الموضوع الحقيقي وهو: لماذا قال الله جل وعلا: افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ [الصافات:102] ، ولم يقل: افعل ما تريد
إن ثمة فرقاً كبيراً جداً بين اللفظتين: فلو قال إسماعيل: يا أبت افعل ما تريد! فهو في غاية الأمر ابن يطيع ، أو مأمور يطيع آمره، لكن إسماعيل عليه السلام عدل عنها إلى قوله: افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ [الصافات:102] ؛ ليبين أنه عبد يطيع ربه ،
فإسماعيل هنا قبل أن يذبحه أبوه، لا لأن أباه يرغب في ذبحه ، لكن لأن الأب بذبحه لابنه إنما ينفذ أمر الله، فإسماعيل هنا إنما يطيع أباه إبراهيم على أن ينفذ أمر الله : افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ [الصافات:102] ، ولم يقل: افعل ما تريد، وقطعاً فإسماعيل عليه السلام ما كان له أن يصل إلى هذه المنزلة في الأدب والتسليم والعبودية لولا فضل الله جل وعلا ورحمته عليه ، وهذا الفضل من سماته: أن الله جل وعلا جعل إسماعيل يربى وينشأ في كنف خليل الله إبراهيم عليه الصلاة والسلام، ولقد اجتمع في قلبي هذين النبيين من التوحيد والاستسلام لأمر الله جل وعلا ما جعل الأب يفزع إلى ابنه ويخبره بما أوحى الله جل وعلا به إليه، وما جعل الابن يطيع أباه ويقول له معيناً له على الطاعة: افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ [الصافات:102] .

إن هذا لهو البلاء المبين

ثم نستطرد في الحديث فنقول بعد أن ذكرنا خبر هذين النبيين الكريمين:
إن إبراهيم عليه الصلاة والسلام وابنه إسماعيل عليه الصلاة والسلام كذلك بعملهما هذا يقدمان نموذجاً كاملاً بيناً يقيم الله به الحجة على عباده في كل أحد: أن يكون عبداً مستسلماً لأمر الله تبارك وتعالى وقضائه،
وفي خبرهما إخبار بأن الله جل وعلا يبتلي ، وأنه لا سبيل إلى رفع المقامات ، وعلو الدرجات ، إلا بعد الابتلاء والتمحيص ، فلا تمكين إلا بعد اختبار وابتلاء ، وكلما عظم الابتلاء وأوغل في الصدر اليقين ارتقى الإنسان إلى معالم وطرائق جديدة في معرفة الرب تبارك وتعالى ورحمته؛
ولهذا قال الله جل وعلا بعدها: وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ * قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا [الصافات:104-105] ،
وهنا أقف لأقول :
إن إبراهيم عليه السلام أمره الله جل وعلا أن يذبح ابنه إسماعيل ومراتب الوحي ثلاثة: إما أن يكلم الله العبد من غير واسطة بحجاب: كما كلم الله جل وعلا موسى، وهذا أرفع مقامات الوحي، فإن آدم وموسى ومحمداً عليهم السلام جميعاً أوتوا هذه المنزلة.
الحالة الثانية: أن يبعث الله ملكاً، والغالب: أنه جبريل.
الحالة الثالثة: أن ينفث في روع ذلك النبي ما يريد الله جل وعلا أن يأمره به. وكل هذه الأحوال الثلاثة انتفت في ذلك المطلب العظيم ،
فالمطلب غال: وهو ذبح الولد ، لكن الطريق كانت ليست بتلك القوة ، فلم يأمر الله جل وعلا إبراهيم بها من غير واسطة، ولم يبعث إليه ملكاً، ولم ينفث في روعه، وإنما كانت طريقة الوحي بالنسبة للطرائق الأخرى ضعيفة جداً: فقد كانت مجرد رؤيا، فكان الشيطان يأتي إلى إبراهيم ويقول له: يا إبراهيم! اتق الله، تذبح ولدك من أجل رؤيا رأيتها، فالمطلب عظيم، لكن الوسيلة أو الطريقة كانت ضعيفة، ومع ذلك قبل إبراهيم بالرؤيا ؛ لأنه يعلم أن رؤيا الأنبياء حق ، وهذا قمة الابتلاء ،
فازدلف الأب إلى ابنه قائلاً: قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَى [الصافات:102] ، فأجاب إسماعيل البار الصالح أباه بقوله: يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ [الصافات:102] . وقد قال الله في موضع آخر: إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلاءُ الْمُبِينُ * وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ * وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الآخِرِينَ * سَلامٌ عَلَى إِبْرَاهِيمَ * كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ * إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ [الصافات:106-111] .
وإلى يومنا هذا يتقرب إلى الله جل وعلا بذبح الأضاحي إحياء لتلك الشعيرة العظمى التي ابتدأها النبيان الكريمان إبراهيم وإسماعيل صلوات الله وسلامه عليهما.

هو دين رب العالمين وشرعه وهو القديم وسيد الأديان
هو دين آدم والملائك قبله هو دين نوح صاحب الطوفان
هو دين إبراهيم وابنيه معاً وبه نجا من لفحة النيران
وبه فدى الله الذبيح من البلا لما فداه بأعظم القربان

هذا ما تيسر إيراده، وتهيأ قوله. والحمد لله رب العالمين، وصل اللهم على محمد وعلى آله وصحبه، وسلم تسليماً كثيراً.


من سلسلة معالم بيانية في آيات قرآنية للشيخ صالح بن عواد المغامسي حفظه الله تعالى
بتصرف
أبو جهاد الأثري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2010-05-30, 10:01 PM   #2 (permalink)
العنقاء
.: المعطـاءة :.
 
الصورة الرمزية العنقاء

تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة : Algeria
الدولة: alger
المشاركات: 2,342
العضو : امرأة
افتراضي




وقفة مباركة ونقل موفق

أخي الفاضل

وبارك في علم شيخنا صالح المغامسي ورفعه وجزاه خيرا
  العنقاء 


العنقاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2010-05-31, 02:59 AM   #3 (permalink)
مهند
Senior Member
عضو متميز


تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة : Saudi Arabia
الدولة: alriyadh
المشاركات: 4,457
العضو : رجل
افتراضي

جــــــــــــــــــــــزاك الله خيــــــــــــــــــــــر
مهند غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2010-05-31, 03:40 PM   #4 (permalink)
أبو جهاد الأثري
Senior Member
عضو فعال


تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة : Morocco
الدولة: agadir
المشاركات: 128
العضو : رجل
 
افتراضي

آمين وجزاكم المولى خير الجزاء
أبو جهاد الأثري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2010-05-31, 05:46 PM   #5 (permalink)
الروض الممنـوع
مشرف ملتقى أهل القرآن
الأديب الأريب
 
الصورة الرمزية الروض الممنـوع

تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة : Saudi Arabia
الدولة: الرياض
المشاركات: 5,766
العضو : رجل
افتراضي

على النقل الطيب اخي أبو جهاد

وجزى الله الشيخ المغامسي خيرا

وأفاض عليه من علمه

==
  الروض الممنـوع 
قولوا آمييين:



رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي


ربنا وتقبل دعاء


زوروا صفحتي


https://www.facebook.com/alqeblah?ref=tn_tnmn



وزودوني بآرائكم القيمة




==


الروض الممنـوع غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2010-05-31, 06:05 PM   #6 (permalink)
طالبة الفردوس
:: مشرفة سابقة ::
:: المتميزة ::
 
الصورة الرمزية طالبة الفردوس

تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة : Egypt
الدولة: القاهرة ..
المشاركات: 9,691
العضو : امرأة
افتراضي

اقتباس:
هو دين رب العالمين وشرعه وهو القديم وسيد الأديان
هو دين آدم والملائك قبله هو دين نوح صاحب الطوفان
هو دين إبراهيم وابنيه معاً وبه نجا من لفحة النيران
وبه فدى الله الذبيح من البلا لما فداه بأعظم القربان
الشيخ صالح المغاامسي من اكثر الشيوخ اللذين احب سماعهم
اسال الله ان يحفظه ويبارك في علمه وينفعنا به
جزااك الله خيرا
ووفقك لكل خير
  طالبة الفردوس 






وسام تكريم من مجلة طريق الحقيقة


*********************



رفاق الخير مازلتم
بصميم القلب احبابا
وان غبتم وان غبنا
فإن الحب ماغابا
هي التقوى تجمعنا
وحب الله قد طابا
رضى الرحمن غايتنا
وللفردوس طلابا


طالبة الفردوس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2010-06-01, 12:34 AM   #7 (permalink)
أم روضة الجزائرية
Senior Member
عضو متميز
 
الصورة الرمزية أم روضة الجزائرية

تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة : Algeria
الدولة: وهران الباهية
المشاركات: 653
العضو : امرأة
 
افتراضي

ونفع بك ووفقك للعلم النافع والعمل الصالح
أم روضة الجزائرية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2010-06-01, 04:27 PM   #8 (permalink)
سعادتي بايماني
Senior Member
عضو رائع
 
الصورة الرمزية سعادتي بايماني

تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة : Algeria
الدولة: الجزائر
المشاركات: 236
العضو : امرأة
 
افتراضي

سعادتي بايماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2010-06-01, 05:43 PM   #9 (permalink)
أبوفيصل
المشرف العام على
قافلة الهدى الدعوية
 
الصورة الرمزية أبوفيصل

تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة : Saudi Arabia
الدولة: مكة ريحانة العمر .
المشاركات: 2,862
العضو : رجل
افتراضي

.
  أبوفيصل 
مكة انشودة الحب تصدح بها قلوبنا .. مكة ريحانة العمر تهفو لها ارواحنا ..

=-= نستحضر الماضي بالحاضر لنسطر ذكريات سطرها الزمان ، هل تعود ! وهل للماضي وجود ! تؤرقنا الذكرى لتكون لنا عبرة =-=
0 يامن علا في سماه حقق لعبدك مناه واسعده في دنياه واخراه 0


= عادل كنا نحاول ان نكون بارين بأخيك عمر بوصلك والسؤال عن حالك ومد يد الحب والاخوة لك ولكن جاء الموت لنفقدك كما فقدنا اخيك عمر
اللهم ارحم عمر وعادل والهم اهلهم الصبر والسلوان =




أبوفيصل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2010-06-02, 02:05 AM   #10 (permalink)
السنة منهجي
مشرفة شؤون الطالبات
مركـز العنايـة بالقـرآن
 
الصورة الرمزية السنة منهجي

تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة : Morocco
الدولة: agadir
المشاركات: 551
العضو : امرأة
افتراضي

جزاك ربي كل خير



وبارك الله في شيخنا الفاضل
  السنة منهجي 


السنة منهجي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.2 TranZ By Almuhajir